منتديات الجهاد الاسلامى

منتديات الجهاد الاسلامى

شارك تجد ما يفيدك
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثوااااااااااااااااااررررررررررررررررر لبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 23/06/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: ثوااااااااااااااااااررررررررررررررررر لبيا   الخميس سبتمبر 15, 2011 11:38 pm






"ليبيا الثورة" تطيح بالقذافي وتواجه إستعمار الناتو




















































































23



أغسطس



2011



























































بعد ساعات من إقتحام الثوار في
ليبيا للعاصمة طرابلس وقبل أن يستكملوا سيطرتهم عليها أكد أوباما في كلمة
له: نحن حلفاء وشركاء لليبيا في المرحلة القادمة ووعد بأن يعمل دبلوماسيون
أمريكيون مع المجلس الوطني الإنتقالي لبناء مؤسسات الدولة الليبية.
هذه
الكلمة تستدعي إلى الذاكرة إصرار بعض قادة المجلس العسكري على كونهم شركاء
في الثورة بالرغم من أن الثوار حتى اليوم غير شركاء في الحكم الذي ينفرد به
المجلس، فهل سيكون واقع الثورة الليبية أن يسرقها الأمريكان والناتو
وحلفاؤهم من الليبين.
وإذا كان الواقع قد فرض على الثورة الليبية أن
يمثلها إعلاميا رموز المجلس الإنتقالي الذين كانوا أول من إستنجد بأمريكا
وحلف الناتو لمساعدتهم، فإن القيادة الفعلية للثوار على الأرض والتي خاضت
طوال ستة أشهر حربا ضارية ضد كتائب القذافي لن تقبل بسهولة تسليم وطنها
الحر إلى الإستعمار الجديد.
فإذا كان أوباما ورفاقه ساركوزي وكاميرون
يحلمون بأبار النفط الليبية لتعويض ما تم صرفه على هذه الحملة وبإنتشار
لجنود الناتو في قواعد عسكرية على أرض ليبيا تتحكم في الشمال الأفريقي،
فإنهم لم يستفيدوا كثيرا من دروس هزائمهم في العراق وأفغانستان مع العلم
بأن الصورة في ليبيا ستكون أشد قسوة، فالشعب المسلح الذي ثار على أكبر
طاغية وهزم كتائبه، ربما إنقسم قليلا عقب تدخل الناتو في المعركة وظهرت
الصراعات القبلية بينه، إلا أنه سيتوحد حتما في وجه من يحلمون بسرقة ثورته
وثرواته.
ولم يكن غريبا مطالبة ساركوزي وكاميرون المتسرعة لليبيين وحتى
قبل إتمام السيطرة على كل المدن بتسليم أسلحتهم للسلطات الأمنية من أجل
الإستقرار، لم يذكروا عجلة الإنتاج بعد.
إن حكم الجغرافيا والتاريخ
وأفاق تطور الثورات الشعبية العربية في وجه الطغاة تحتم على الثورة المصرية
والتونسية دعم الثوار في ليبيا والوقوف في وجه الإستعمار الجديد الذي يحلم
بإعادة إنتاج نفس الأنظمة التابعة وبإجهاض ثورات الشعوب وإفراغها من
مضمونها الوطني وإلا ستتحول ليبيا في حماية الناتو إلى شوكة في ظهر ثورتي
مصر وتونس.
وبشكل عام يمكن الإستفادة من الأزمة الإقتصادية العالمية
التي تعاني منها أمريكا وأوروبا حاليا والمتوقع لها أن تتفاقم، في توجيه
ضربة للنظام الإستعماري المريض الذي يبحث عن علاجه في أبار النفط العربية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shohadaa-altahrer.arabepro.com
 
ثوااااااااااااااااااررررررررررررررررر لبيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجهاد الاسلامى :: القسم العام :: الحوار العام-
انتقل الى: